الإعلانات
Press "Enter" to skip to content

فهمي هويدي وتحريضه على الألتراس

نُشر في فيسبوك في ٢٦ يناير ٢٠١٣

لسه مخلص قراءة مقالة فهمي هويدي النهارده اللي بيدعي فيها إن قضية بورسعيد لا تتعدى كونها ثأر بين “قبيلتين”: ألتراس أهلاوي وألتراس النادي المصري ببورسعيد، وتجاهل تماما دور الشرطة في المذبحة. ومفيش دقيقتين وصدر حكم الجنايات مطابقا لمقال هويدي: إعدام لأعضاء ألتراس بورسعيد ولا ذكر لضباط الداخلية اللي معروف إن تسعة على الأقل منهم متورطين بشكل مباشر في القضية. بالضبط زي قضية مبارك وأحكام البراءة بحق كل مساعدي العادلي اللي أصدروا تعليمات قتل المتظاهرين في الميادين. هناك إصرار عميق على الحفاظ على دولة الداخلية وعدم مساءلتها على أساليبها الدموية وعدم توجيه العقاب لأي من ضباطها.

 

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: