الإعلانات
Press "Enter" to skip to content

الوسم: زياد بهاء الدين

العدل أساس الملك

نُشر في “أخبار الأدب” في ٧ يوليو ٢٠١٢ من خلال قراءتي للمئات من سجلات المحاكم الشرعية التي تزخر بها دار الوثائق القومية اتضحت لي أهمية الشهود العدول الذين كانوا يتابعون أعمال المحكمة. لم يكن هؤلاء الشهود يشهدون في وقائع الدعوي محل التقاضي، بل كانوا يضطلعون بدور مهم في إجراءات المحكمة. هؤلاء الشهود كانوا معروفين في محيطهم الاجتماعي بالتقوي والورع، وكانت تلك الخلفية الأخلاقية تؤهلهم للعب دور مهم في المحكمة. فقد كان قاضي المحكمة يعتمد عليهم لتحديد هوية المتقاضين، وتقرير ما إذا كان شهادة الشهود الذين يستقدمونهم المتقاضون تقبل أم ترفض، وهو ما يعرف شرعا ب”تعديل” الشهود، و “تجريحهم”. فهؤلاء الشهود…

الإعلانات
Leave a Comment

اعتذار

نُشر في “فيسبوك” في ٢٩ مايو ٢٠١٢ أحب أقول لكل أصدقائي هنا أن أنا كنت غلطان لما عقدت مقارنة بين وضعنا ده الوقت ووضع بريطانيا في الحرب العالمية التانية، وامبارح كلمت شوية منكم في التليفون شخصيا عشان اعتذر ليهم على المقارنة دي. وأنا بكرر هنا الاعتذار ده. أنا مقتنع ده الوقت بالأسباب اللي كلكم قولتوها على إن المقارنة غير سليمة وإننا مش لازم نسلم بالمفاضلة بين شفيق ومرسي ومش لازم نتحالف مع واحد منهم ضد التاني. ومن أهم الأسباب اللي وضحت لي غلطتي هي :1 اللي قاله زياد بهاء الدين عن ضرورة عدم التنازل عن المبدأ بل البدأ في العمل…

Leave a Comment

الفرق بين المعرفة والمعلومات

نُشر في “أخبار الأدب” في ٢٦ فبراير ٢٠١٢ أثناء دراساتي في الجامعة الأمريكية في أوائل الثمانينات كنت أعمل موظفا في مكتبة الجامعة، واعترف أن تلك كانت من أمتع الوظائف التي عملت بها. كان من ضمن مهامي أن أعمل مشرفا علي المكتبة في أيام السبت حينما كانت الدراسة تعلق في الجامعة نفسها بينما كانت المكتبة تفتح أبوابها للطلبة والدارسين. وكنت أيامها أراقب القراء وهم ينهمكون فيما زلت أعتبره عملا سحريا: القراءة. وأعني هنا القراءة بمعناها الكلاسيكي: أي أن يتفاعل القارئ مع ما يقرأه وأن يترك نفسه للكتاب الذي بين يديه يأخذه لحيث لا يدري. وكنت دائما أنبهر بمتابعتي لقراء يبدو عليهم أنهم يستمتعون…

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: