الإعلانات
Press "Enter" to skip to content

الوسم: جنازات

المعددة والطاعون

في عام ١٨٣٥ اجتاح الطاعون البلاد، وفي غضون شهور قليلة سقط ٢٠٠ ألف شخص صرعى ذلك الوباء الفتاك في وقت كان عدد السكان لا يكاد يتجاوز أربعة ملايين نفس. وكان الوباء على أشده في المحروسة (أي القاهرة) التي فقدت ربع سكانها في غضون شهور قليلة، وفي أشد فترات الوباء فتكا بلغ عدد المتوفين ٧٠٠ و٨٠٠ في اليوم الواحد. وتعددت الجنازات التي كانت تخترق أزقة المدينة وشوارعها، والتي كانت تذكرهم بحتمية الموت وقربه. ولم تكن الجنازات مناسبات رهيبة بقدر ما كانت مشاهد صاخبة يتخللها نواح الندابات والنائحات اللاتي كن يسرن خلف الجنازات ويصحن بكلمات اختيرت بعناية ومهارة لاستدرار الدموع والبكاء. ومن…

الإعلانات
Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: