الإعلانات
Press "Enter" to skip to content

الشهر: ديسمبر 2011

المأساة الحقيقية في حريق المجمع العلمي

نُشر في “أخبار الأدب” في ٣١ ديسمبر ٢٠١١ لدي سماعي بخبر اندلاع الحريق بمبني المجمع العلمي يوم السبت ١٧ ديسمبر لم أتردد في الذهاب هناك لأشاهد بنفسي تلك المأساة. كان المشهد مريعا بالفعل: ألهبة النيران تتصاعد من بعض أركان المبني المتهاوي. رائحة الدخان تحوم فوق المكان، ثقيلة خانقة. المتظاهرون يصدحون بالهتاف ضد النظام الذي لم يسقط وضد الشرطة والمجلس العسكري. رنين تليفوني لا ينقطع من أصدقاء عديدين يتساءلون عما يمكن عمله لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.  في اليوم التالي ذهبت مرة أخري للمجمع، وهذه المرة دخلت المبني تحت وابل من الحجارة التي كان المتظاهرون ورجال الجيش يتقاذفونها علي بعضهم البعض. حاولت مع…

الإعلانات
Leave a Comment

الجيش والشعب وأفران هتلر

نُشر في “أخبار الأدب” في ٢٥ ديسمبر ٢٠١١ أيام ثقيلة تلك التي نعيشها الآن. فبعد أحداث ماسبيرو وشارع محمد محمود التي ظننا أنها تمثل أسوأ ما يمكن أن يفعله المجلس العسكري فينا جاءت الأيام القليلة الماضية لترينا أن المجلس باستطاعته مفاجأتنا بدفعنا إلي درك أسفل. لم أكن أتصور أن أجد نفسي أذهب لمشرحة زينهم للمرة الثانية في أقل من شهرين تضامنا مع ضحايا نظام تخيلنا أننا أسقطناه. ولم أكن أتصور أن أسير في نفس اليوم في جنازة شيخ أزهري معروف عنه الورع والعلم والعفة قتل برصاصة واحدة صوبت لصدره لدي تواجده في التحرير. ولم أكن أتصور أن ينتهي نفس اليوم…

Leave a Comment

عبد المنعم كاطو وأفران هتلر

نُشر في فيسبوك في ١٩ ديسمبر ٢٠١١ تصريحات اللواء كاطو لا يجب السكوت عليها. اتهام الإعلام بأنه يتساهل مع “ولد صايع لابد أن يوضع في أفران هتلر” هو اتهام خطير ليس فقط لأنه يحرض الإعلام على المتظاهرين ولكن أيضا لدلالاته التاريخية. فيجب أن نتذكر أن “أفران هتلر” لم تبدأ عام 1942 ولم تقتصر على اليهود. إن سياسة القتل الممنهجة التي انتهجها النازي بدأت في أواخر عام 1936 وأوائل عام 1937 عندما أنشأ هتلر “لجنة الرايخ لشئون الصحة الوراثية”. هذه اللجنة اقترحت أن يتم التخلص من “حياة من لا يستحقون الحياة”. وكان أول فئة طبقت عليها هذه السياسة الأطفال المعاقين ذهنيا…

Leave a Comment

اللواء عبد المنعم كاطو وأفران هتلر

نُشر على “فيسبوك” في ١٩ ديسمبر ٢٠١١

تصريحات اللواء كاطو لا يجب السكوت عليها. اتهام الإعلام بأنه يتساهل مع “ولد صايع لابد أن يوضع في أفران هتلر” هو اتهام خطير
ليس فقط لأنه يحرض الإعلام على المتظاهرين ولكن أيضا لدلالاته التاريخية.

Leave a Comment

أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء وجنازة الشيخ عماد عفت

 لقاء مع ليليان داوود في برنامج الصورة الكاملة للحديث عن أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء في ١٨ ديسمبر ٢٠١١ وبما أني كنت شاهدا على الأحداث التي تحدثنا عنها في هذا اللقاء التليفزيوني، فأنشر هنا بعض الصور التي ألتقطها عن تلك الأحداث . وهذا تسجيل فيديو للمتظاهرين داخل حرم الجامع الأزهر يقاطعون الخطيب الذى أمّ صلاة الجنازة عندما ادعى (الدقيقة ٠٠:٤٩) إنه لا يعلم من قتل الشيخ عماد، وعندها انفجرت الحناجر صائحة: “الشعب يريد إسقاط المشير”.  

Leave a Comment

مأساة مشروع القاهرة ٢٠٥٠

نُشر في “مشاهد للقاهرة” و “أخبار الأدب” في ١٧ ديسمبر ٢٠١١ منذ حوالي عشر سنوات انتشر الاهتمام بتاريخ منطقة وسط البلد بالقاهرة في أوساط النخبة الثقافية، فعقدت ندوات كثيرة ونشرت كتب عديدة تتناولت ما يسمى بـ”القاهرة الخديوية”، كما أفردت هذه المجلة الغراء ملفا كاملا عن الموضوع. وكأحد الدارسين لتاريخ القاهرة في القرن التاسع عشر سعدت كثيرا بهذا الاهتمام، ولكن أزعجني في نفس الوقت التأكيد على أن أهم عامل أثر على الخديوي اسماعيل وناظر أشغاله العمومية علي مبارك كان ولعهما بباريس “عاصمة النور” ومحاولاتهما أن يجعلا من القاهرة “باريس على النيل”. فأثناء دراستي لتاريخ “القاهرة الخديوية” في دار الوثائق القومية أيقنت…

Leave a Comment

أول القصيدة كفر

نُشر في الشروق في ١٢ ديسمبر ٢٠١١ أثناء وقوفى فى الطابور للإدلاء بصوتى فى انتخابات مجلس الشعب الأسبوع الماضى شهدت واقعتين تتعلقان بحزب الحرية والعدالة أظنهما تعبران عن الحيل غير الأخلاقية التى يتبعها الحزب لجذب أصوات الناخبين كما تدلان على الخلل الذى يعتور مفهوم جماعة الإخوان المسلمين للانتخابات بشكل خاص وللسياسة بشكل عام. أولى الواقعتين حدثت عندما حضرت لمقر لجنة التصويت واكتشفت طول الطابور الذى كان قد امتد لعشرات الأمتار، فقبل اصطفافى فى الطابور جاء إلى أحد مندوبى حزب العدالة والحرية ليعطينى مطويات ملونة عن مرشحى الحزب (وهو ما يعد مخالفة للقانون الذى يحظر الدعاية الانتخابية فى حرم مقر الاقتراع).…

Leave a Comment

شباب التحرير وشباب محمد محمود

نُشر في “أخبار الأدب” في ٤ ديسمبر ٢٠١١ أكتب هذه الكلمات وأنا عائد لتوي بعد أن أدليت بصوتي في انتخابات لم تشهدها مصر من قبل، وبالرغم من أهمية هذا الحدث فقد آثرت أن أتطرق لحدث آخر أراه لا يقل أهمية عن الانتخابات، وأعني بذلك الأحداث التي شهدها التحرير وشارع محمد محمود الأسبوع الماضي.  بعد الهجوم السافر الذي تعرض له مصابو الثورة في التحرير ترددت كالكثيرين غيري علي الميدان للاعتصام هناك. وفي إحدي الليالي وأثناء جلوسي أمام المجمع جلس بجانبي أربعة من الشباب الذين كانوا قد فرغوا لتوهم من أداء صلاة العشا علي النجيلة. ثم دخلوا في حديث فيما بينهم خمنت…

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: