Press "Enter" to skip to content

الوسم: عبد الحكيم عامر

خمسون عامًا على هزيمة يونيو (٦): الخطة “فجر” الموءودة في الفجر

ثلاثة مشاهد المشهد الأول: الزمان: السابعة صباح يوم ٢٦ مايو ١٩٦٧ بتوقيت القاهرة؛ منتصف ليلة ٢٥-٢٦ مايو بتوقيت واشنطن. المكان: وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن. يوجين روستو، مساعد وزير الخارجية الأمريكية، يطلب مقابلة السفير مصطفى كامل، سفير الجمهورية العربية المتحدة ( ج. ع. م.)، بصفة عاجلة. وعندما حضر السفير لمكتب روستو طلب الأخير من مساعديه ترك الغرفة لينفرد بضيفه كي يبلغه الرسالة الآتية: “إن أعداءكم [أي الإسرائيليين] يعتقدون أن مصر وسوريا على وشك شن هجوم في أي لحظة. نحن لا نعتقد أن ج.ع.م. ممكن أن تتصرف بتلك الرعونة، فهذا النهج سيكون له بالطبع نتائج وخيمة. وبالتالي فنحن ما زلنا نحث إسرائيل على ضبط النفس.”…

17 تعليق

خمسون عاماً على هزيمة يونيو (٥): الخطة “قاهر” وحتمية هزيمة الجيش البري

عند الحديث عن المعارك الحربية التي دارت أثناء حرب ١٩٦٧ يكثر الحديث عادة عن المعركة الجوية التي وقعت في يوم ٥ يونيو، وكيف تمكن الطيران الإسرائيلي من تدمير ٨٥٪ من سلاحنا الجوي في ثلاث ساعات، الأمر الذي أدى  إلى شل القيادة العسكرية وانهيارها. على أن الحدث الذي لا يقل غرابة هو تدمير جيش قوامه أكثر من مائه ألف جندي في أقل من ٣٦ ساعة. كان جمال عبد الناصر يتشدق بهذا الجيش، وكان صديق عمره ورفيق سلاحه وقائد جيشه، عبد الحكيم عامر، يقول عنه إنه أكبر وأقوى جيش في الشرق الأوسط. وقد شاهد المصريون بأعينهم استعراضات الجيش في احتفالات الثورة عام ١٩٦٦، ثم أثناء حشد…

4 تعليقات

خمسون عاماً على هزيمة يونيو (٤): خمسة مشاهد على يومين

المشهد الأول:   الزمان: الجمعة ٢ يونيو ١٩٦٧، الساعة  التاسعة مساء. المكان: مكتب المشير عبد الحكيم عامر، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الدور السادس، مبني القيادة العامة بمدينة نصر، القاهرة. الحضور: جمال عبد الناصر، القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومعاونوه ومستشاروه، ومنهم: أنور السادات، رئيس مجلس الأمة؛ وحسين الشافعي، نائب رئيس الجمهورية؛ وزكريا محيي الدين، نائب رئيس الجمهورية؛ وعلي صبري، الأمين العام للاتحاد الاشتراكي العربي. كما حضر الاجتماع المشير عامر ولفيف من شلته ومنهم: شمس الدين بدران، وزير الحربية؛ والفريق صدقي محمود قائد القوات الجوية، ومساعدوه؛ واللواء علي عبد الخبير، مدير الأركان بالقيادة العليا. كما حضر الاجتماع أيضا الفريق أول محمد فوزي،…

15 تعليق

خمسون عاماً على هزيمة ٦٧ (٣): حرب المعلومات

في كتابه الجميل “ضباط يونيو يتكلمون” ينقل لنا عصام دراز شهادة مأساوية لأحد الطيارين يصف فيها مدى دقة المعلومات التي استطاعت إدارة المخابرات الحربية جمعها عن العدو والتي كان من المفترض أن ستساعد هذا الطيار وزملاءه على القيام بإحدى الغارات على مدينة إيلات الإسرائيلية. ففي يوم ١٤ مايو استُدعي الطيار هشام مصطفى حسن من الاحتياط من منزل أحد أقاربه في الزمالك، وفي أقل من ثلاث ساعات كانت طائرة نقل أليوشن تهبط به في مطار العريش.  وسرعان ما طلبه قائد السرب ليجتمع به فوراً. ويقول الطيار هشام حسن في شهادته لعصام دراز: “قبل أن يبدأ الاجتماع بدقائق تصل طائرة حربية أُخرى عليها ضابط برتبة كبيرة يحمل…

7 تعليقات

خمسون عاماً على هزيمة يونيو (٢): أسئلة الهزيمة

٢- أسئلة الهزيمة. لم تكن هزيمة ٦٧ هزيمة عادية. ولا يمكن النظر إليها على أنها هزيمة للجيش فقط. إن الطريقة التي انهزم بها الجيش، والسرعة التي انهارت بها قيادته، وفداحة الخسارة في الأرواح والمعدات والأرض — كل هذه العوامل تجبرنا على النظر لـ٦٧ على أنها أكثر وأعمق من مجرد هزيمة جيش منكسر. إنها هزيمة نظام سياسي واجتماعي وفكري، هزيمة رؤيتنا للعالم ولمكاننا فيه. وبالتالي فتفسير الهزيمة لا يجب أن يكون محصورا في النواحي العسكرية. وفي مقال قادم سأتناول بعض النواحي غير العسكرية للهزيمة. *** ولكن لو حصرنا اهتمامنا في النواحي العسكرية فقط، فإن هزيمة ٦٧ تطرح أسئلة صعبة لا أظن أننا…

17 تعليق

خمسون عاما على هزيمة يونيو (١): الحشد التعبوي

مقدمة: اليوم تمر خمسون سنة علي بداية الأزمة التي تطورت سريعا وأدت إلي اندلاع حرب يونيو ١٩٦٧. وبهذا المناسبة رأيت ضرورة تذكيرنا ببعض تفاصيل هذه الحرب اللعينة التي ما زلنا نعاني من آثارها لليوم، ولذا سأكتب مقالات يومية قصيرة تتناول تطورات الأزمة وبعض تفاصيل الحرب. ليس الغرض من هذه المقالات التأريخ للحرب، فلهذا المقام مقال آخر. ولكن الغرض إلقاء الضوء على جوانب مخفية من الهزيمة، وطرح أسئلة بعضها قديم معروف، وبعضها جديد غير مطروح. والغرض العام من هذه المقالات التعلم من دروس هذه  الهزيمة المروعة والاعتبار مما تظهره عن طبيعة نظامنا السياسي وأساليب اتخاذ القرار فيه. في الساعة الحادية عشرة من يوم الأحد…

30 تعليق

تيران وصنافير ووالدة السيسي

نُشر في “فيسبوك” في ١٧ يناير ٢٠١٧ لسه تداعيات حكم المحكمة الإدارية العليا بتتضح لي ساعة بعد ساعة، وأظن إني لسه ما استوعبتش قد إيه حكم المحكمة خطير، وإزاي بيمثل نقطة فارقة في حكم السيسي. من الحاجات الكتيرة ال ناس كتيرة، وأنا منهم، وقفت عندها المجهود المضني ال بذله خالد علي ومالك عدلي والفريق الضخم من المحامين ومن المتطوعين الشباب ال اشتغلوا معاهم على مدار شهور طويلة في ظروف أقل حاجة ممكن تتقال عنها إنها قاسية وصعبة. وكان الملفت برضه انتباه الناس لنوعية المجهود دا: قانوني، ومؤسسي، وجماعي. نوع المجهود دا أنا شايفه طول الوقت على إنه رافد من روافد…

Leave a Comment

الإعلام المصري في حرب يونيو: (١)

نُشر في “فيسبوك” في ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥ من كتاب “الصامتون يتكلمون” لسامي جوهر الصادر عام ١٩٧٥: يروي عبد اللطيف البغدادي أنه ذهب مع كمال الدين حسين وحسن إبراهيم إلى مقر غرفة العمليات يوم ٥ يونيو ١٩٦٧، ويقول: “كان كبار الضباط داخل الغرفة واقفين أمام الخرائط يحددون الموقف طبقا للتبليغات التي تصلهم. وكان عبد الحكيم عامر (نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة) في غرفة مكتبه بغرفة القيادة ومعه شمس بدران (وزير الحربية) والفريق أول علي علي عامر (قائد القوات العربية المشتركة). وكان الوقت ظهرا. ودخلنا مكتب عب الحكيم عامر، وكان يبدو عليه الارتباك. وسألته: “إيه الموقف يا عبد الحكيم؟” فأجاب: “زفت.” وسألته:…

Leave a Comment

كيفية اتخاذ قرار انسحاب الجيش من سيناء في يونيو ١٩٦٧

نُشر في “فيسبوك” في ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥   من كتاب “اعترافات قادة حرب يونيو: نصوص شهاداتهم أمام لجنة تسجيل الثورة“، تحرير سليمان مظهر، والمنشور عام ١٩٩٠. هذا الكتاب فيه شهادات مسجلة بالعامية لقادة القوات المسلحة المسئولين عن هزيمة يونيو والتي أدلوا بها للجنة توثيق ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ والتي بدأت عملها في ٨ يناير ١٩٧٦ برئاسة نائب رئيس الجمهورية حسني مبارك. والمقطع التالي من شهادة الفريق أول محمد فوزي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة: س: ننتقل إلى قرار الانسحاب. كيف صدر قرار الانسحاب؟ فوزي: يوم ٦/٦ استدعاني المشير بعد الظهر مباشرة، وقال لي “عاوز خطة عاجلة لانسحاب القوات غرب القناة.”…

Leave a Comment

الألش خانة : عقيدة العسكر من الجهادية إلى كشوف العذرية

نُشر في “فيسبوك” في ١٢ فبراير ٢٠١٤ بمناسبة الجزء التاني من فيديو الألش خانة “عقيدة العسكر من الجهادية إلى كشوف العذرية”: مرة تانية شغل ممتاز. عندي تحفظ صغير وتحفظ كبير. التحفظ الصغير يتعلق بأداء الجيش المصري في الحرب العالمية الأولى. الفيديو ركز على قضية تبعيته للإنجليز وتحوله، عمليا، لفيلق من فيالق ألنبي. كنت أحب أسمع أكتر عن تمرد الجنود ضد القيادة العميلة. وكنت أحب اسمع برضه حاجة عن مقارنة أداء الجيش المصري مع الأداء المشرف للجيش العثماني في الحرب الكبرى خاصة في غاليبولي. وبمناسبة غاليبولي الّ سطع فيها نجم مصطفى كمال، كتير بتساءل: إزاي الجيش العثماني الّ بدأ نهضته بعد…

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: