الإعلانات
Press "Enter" to skip to content

الشهر: يوليو 2013

عن الفاشية والفاشيين

نُشر في “الشروق” في ١٩ يوليو ٢٠١٣ فى مارس الماضى كتبت هنا معلقا على مقال مهم كان قد كتبه وائل عباس، صاحب مدونة «الوعى المصرى»، وكان قد نبه فيه لخطر انتشار الميليشيات المسلحة، من إخوانية لألتراس لبلطجية، ومنزعجا مما رآه تناميا للعسكرة والفاشية فى مصر. وختم وائل عباس مقاله بعقد مقارنة بين وضعنا العام الماضى (وقت كتابة المقال) ووضع ألمانيا فى آخر أيام جمهورية فايمار فى العشرينيات من القرن العشرين عشية وصول النازيين للحكم. فى تعليقى قلت إن المقارنة بين الإخوان والنازيين قد تبدو مزعجة ولكنها قد تكون مفيدة لفهم اللحظة الحالية. وقلت إن هناك فروقا كثيرة تفصل الإخوان عن…

الإعلانات
Leave a Comment

الشعب الثائر

نشر فى “الشروق” في ١٢ يوليو ٢٠١٣ أعتقد أن من أصعب الدروس التى فرضتها علينا الأحداث الجسام التى شهدتها بلادنا فى العامين ونصف العام الماضيين هى أن ندرك أننا شعب ثائر. فنحن تربينا على نظريات تقول إننا شعب صبور وخانع، وعلى مدى أجيال قبلنا بالمقولات الطنانة عن عبقرية المكان والمجتمعات النهرية، فإذ بنا نثبت لأنفسنا أننا نكتب تاريخنا بأنفسنا، وأنه بإمكاننا أن نخلع حكامنا إذا لم ينصاعوا لإرادتنا. هذا الدرس، درس قوتنا الذاتية، ليس من السهل قبوله، ولكن من الممكن، بل من الواجب، استخلاص العبر منه وتحديدا بطرح سؤال أساسى وجوهرى: لماذا ثرنا؟ ومتى تنتهى ثورتنا؟ وبشكل أكثر تحديدا: لماذا…

Leave a Comment

لا لقمع حرية الرأي

نُشر في “فيسبوك” في ٥ يوليو ٢٠١٣ بيان من عدد من منظمات حقوق الإنسان تدين الإجراءات الاستثنائية التي اتخذت بالأمس بحق عدد من القنوات التليفزيونية الإسلامية والعاملين فيها. أنا أوافق على كل ما جاء في هذا البيان وأضيف إدانتي لهذ الإجراءات التي تهدد مبدأ حرية الرأي. وبالأمس كررت نفس هذا الكلام في مقابلة مع بيكي أندرسون على سي إن إن (الساعة العاشرة مساء) وقلت لها إنني أدين هذه الإجراءات الاستثنائية وأرفض أن تقوم السلطات الجديدة بمصادرة حق الرأي والتعبير. وقد كنت كتبت مقالا يوم 18 يناير في جريدة الشروق تندد أيضا بحكم قضائي كان قد صدر بإغلاق قناة الحافظ. في ذلك المقال كتبت قائلا…

Leave a Comment

الشرعية والثورة

نُشر في “الشروق” في ٥ يوليو ٢٠١٣

أنا لم أعصر على نفسى ليمونة فى الانتخابات الرئاسية، ولم أنتخب محمد مرسي رئيسا للجمهورية. أنا أبطلت صوتي فى تلك الانتخابات لإدراكي أن مصر تستحق أفضل من كل من مرسي وشفيق. ولكن عندما أعلنت النتيجة فرحت بها لنجاحنا فى إجراء أول انتخابات رئاسية حرة ونزيهة، واعتبرت أن محمد مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد، وفى مناسبات عديدة قلت إن اختلافي معه وعدم ثقتي فيه لا يعنى عدم اعترافي بشرعيته.

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: