Press "Enter" to skip to content

الوسم: تعذيب

بعد عام من مقتله: المزيد من الشكوك حول رواية الداخلية عن جوليو ريجيني

نُشر في “فيسبوك” في ٢٣ يناير ٢٠١٧ مبارح القناة الأولى أذاعت مقطع من تسجيل لجوليو ريجيني مع محمد عبد الله نقيب الباعة الجائلين. مش معروف طبعا القناة الأولى (برنامج “أخبار مصر”) حصلت على التسجيل دا منين، إنما منطقيا هيكون من جهة مطلعة على التحقيقات وعندها أصل التسجيل، جهة زي النيابة أو الأمن الوطني. المقطع ال اتذاع بيحاول يظهر جوليو كجاسوس: كلام عن البريطانيين، والمركز المصري، وفلوس، والنقابة. رابط المقطع ال أذاعته القناة الأولى هنا: لكن النهار دا، جريدة كورييرا ديلا سيرا الإيطالية أذاعت التسجيل الأصلي ال القناة الأولى اختارت منه المقطع ال أذاعته. تسجيل الكورييرا ديلا سيرا هنا: والتسجيل الأصلي،…

Leave a Comment

سجن برج العرب كمنتجع سياحي

نُشر في “فيسبوك” في ٢ ابريل ٢٠١٦ زمان كنت بأسأل نفسي عن أحمد سعيد مذيع صوت العرب المشهور، وقراءته بيانات الجيش في حرب ١٩٦٧: “كان شعوره إيه وهو بيقرأ بيانات هو عارف إنها كذب بيّن؟” وبعد ما قرأت في تاريخ الأيام السودا دي أدركت إنه في الغالب ما كنش عارف. لكن يظل السؤال مطروح عن كاتب أو كتاب البيانات دي في المخابرات الحربية: مفهوم ضرورة الحفاظ على الروح المعنوية، والدفاع عن “الجبهة الداخلية” وقت الحرب، لأن الروح المعنوية والجبهة الداخلية مهمين للحفاظ على معويات الجيش وسلامته. لكن لما الجيش نفسه ينهزم الهزيمة الساحقة دي، مش لازم الشعب يعرف حقيقة ال…

Leave a Comment

التعذيب في مصر: ظاهرة أم تفاحة فاسدة؟

  نُشر في “فيسبوك” في ٣٠ نوفمبر ٢٠١٥ وفي جريدة البداية يوم ١ ديسمبر ٢٠١٥ واحد وجّه لي السؤال التالي ورديت عليه في تعليق، لكن أظن إنه سؤال مهم فبأعيد نشره هنا: دكتور نسي فوطة في بطن مريض ومات المريض هل كل الدكاترة قتلي مهندس بني عمارة ووقعت هل كل المهندسين مخطئين رجل دين ارتكب ذنب هل كل رجال الدين خطاه هل صحفي مرتشي كل الصحفيين مرتشين هل حينما قتل ظابط ابيض شاب اسود بامريكا كل الشرطة بقيوا مجرمين؟  جوابي: السؤال المطروح مش كام واحد من دول أخطأ ولكن إذا كان الخطأ ممنهج، يعني نابع من خلل مؤسسي ومش نابع…

Leave a Comment

ما خفي كان أفظع

نُشر في “فيسبوك” في ٢٤ سبتمبر ٢٠١٥ كل سنة واحنا طيبين ومستمتعين بحريتنا وكرامتنا. وصلتني رسالة من واحد ماعرفوش بيفكرني إن النهار دا ذكرى موت الرئيس الركن القائد صدام حسين. وبهذه المناسبة أحب أرد عليه بمقال كنت كتبته بعد موت صدام بأيام. مش متأكد نشرت المقال فين، لكن أظن في جريدة القاهرة (اللي بالمناسبة أرشيفها مفقود زي غيرها من جرائدنا). المهم، المقال مرفق هنا. وبأقول لكل اللي بيترحم على صدام : “تعيش وتفتكر”. ما خفي كان أفظع أثار نشر صور إعدام صدام الكثير من اللغط والتساؤلات، فبعد أن بث التليفزيون العراقي بعض اللقطات المختارة لمشهد الإعدام بدون تسجيل صوتي انتشرت على…

Leave a Comment

العلاقة بين الطب والتعذيب

نُشر في “فيسبوك” في ١٥ يونيو ٢٠١٥ الجارديان تنشر مقالا هاما اليوم عن سياسة التعذيب التي تنتهجها السي آي إيه. المقال معتمد على وثائق تنشر لأول مرة بعد أن أُفرج عنها أخيرا اعتمادا على قانون “حرية الوصول للمعلومات”، وبناء على طلب تقدم به “اتحاد الحقوق المدنية الأمريكي” وهي أكبر جمعية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة. الوثيقة المنشورة توضح أن ممارسة التعذيب كانت تتم بالرغم من سريان قواعد إدارية تمنع السي آي إيه من إجراء تجارب على البشر دون رضاهم، وبالتالي فمدير السي آي إيه، جورج تينيت، يكون قد انتهك القانون عند إصداره تعليمات تتيح إجراء هذه “التجارب”. قذ يبدو الأمر…

Leave a Comment

الداخلية وشفاطات الهو

نُشر في “فيسبوك” في ٢٨ يونيو ٢٠١٤ ماشي. خللينا نفترض جدلا إن الداخلية صادقة لما بتقول إن المحبوسين في الأقسام في طول البلاد وعرضها بيموتوا مش نتيجة تعذيب ممنهج إنما نتيجة التكدس وقلة شفاطات الهوا في أوض الحجز. وخللينا نكذّب مئات الشهادات الموثقة اللي بيدلى بيها كل يوم ضحايا التعذيب واللي بيؤكدوا فيها أنهم تعرضوا لتعذيب سادي على إيد ضباط الداخلية. وخللينا نفترض مع الداخلية إن العاملين في منظمات حقوق الإنسان اللي بيوثقوا الانتهاكات الخطيرة دي “عملاء” و”طابور خامس” و بايعين البلد وهمهم الأول والوحيد إنهم يشوهوا سمعة البلد وينقلوا صورة مغرضة عنها للخارج. ماشي. رواية الداخلية بقى بتقول لنا…

Leave a Comment

تاريخ التعذيب في مصر

نُشر في “فيسبوك” في ١٠ ابريل ٢٠١٤ عمرو اسماعيل كتب بوست من شوية على صفحته عن التعذيب في مصر. فبعد ما خلص الفصل بتاع التحقيق مع ريا وسكينة والعصابة في كتاب صلاح عيسى، رجال ريا وسكينة، قال: “مثير جدا للانتباه إن التحقيقات لم تكن تشهد أي تعذيب أو ضغط بدني على المحقق معهم حتى في قضية بحجم ريا وسكينة وبعد اكتشاف بتاع ١٧ جثة في غرفتيهما…على حد علمي إن التعذيب لانتزاع الاعترافات كان هو السائد وكرومر بيحكي في كتابه عن مصر إن من الإصلاحات اللي الإنجليز أدخلوها من ١٨٨٣ هو منع التعذيب لانتزاع الاعترافات من المتهمين …ولكنه بيعترف إن التطبيق…

Leave a Comment

الشرعية والثورة

نُشر في “الشروق” في ٥ يوليو ٢٠١٣

أنا لم أعصر على نفسى ليمونة فى الانتخابات الرئاسية، ولم أنتخب محمد مرسي رئيسا للجمهورية. أنا أبطلت صوتي فى تلك الانتخابات لإدراكي أن مصر تستحق أفضل من كل من مرسي وشفيق. ولكن عندما أعلنت النتيجة فرحت بها لنجاحنا فى إجراء أول انتخابات رئاسية حرة ونزيهة، واعتبرت أن محمد مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد، وفى مناسبات عديدة قلت إن اختلافي معه وعدم ثقتي فيه لا يعنى عدم اعترافي بشرعيته.

Leave a Comment

التعذيب في مصر سياسة دولة أم سياسة وزارة أم سلوك لعناصر الأجهزة الأمنية؟

نُشر في “فيسبوك” في ٦ يونيو ٢٠١٣ الأستاذ فهمي هويدي كتب مقالتين في الشروق ، امبارح والنهارده،  بيحاول فيهم يجاوب على سؤال “إذا كان التعذيب في مصر سياسة دولة أم سياسة وزارة أم سلوك لعناصر الأجهزة الأمنية؟” الأستاذ هويدي كان، مشكورا، اتصل بي من أسبوع للاستفسار عن موضوع التعذيب بعد ما قرأ مقالي اللي قلت فيه إني وقعت على استمارة “تمرد” وقررت سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي بعد ما تأكدت أنه متقاعس في مهمة إصلاح الشرطة ومتهاون في مسألة وقف مسلسل التعذيب. بعد المكالمة التليفونية أرسلت للأستاذ هويدي عددا من الدراسات اللي كتبتها منظمات حقوق الإنسان، (وأهمهم المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب)، وبعض الدراسات، والكثير من…

Leave a Comment

تمرد.. تقاعس.. تفاؤل

نُشر في “الشروق” في ٢٤ مايو ٢٠١٣ قبيل منتصف ليلة الجمعة ١٧مايو ٢٠١٣ نزلت لميدان التحرير للتوقيع على استمارة حملة «تمرد» التى تطالب بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى العياط. لم يكن هذا القرار اعتباطيا أو وليد اللحظة، بل كان نتيجة تفكير عميق وتقدير لأهمية هذه الحملة وما تدعو إليه. القصة بدأت يوم ٢٥ يناير ٢٠١١، يوم انفجار هذه الثورة. يومها نزلت ميدان التحرير اعتراضا على سياسات مبارك وتحديدا سياسات وزير داخليته حبيب العادلى. يومها استنشقت لأول مرة الغاز المسيل للدموع فى تمام منتصف الليل عندما هجمت علينا جحافل الداخلية. وبعدها بثلاثة أيام، يوم جمعة الغضب، سرت مع عشرات الآلاف من أبناء…

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: