Press "Enter" to skip to content

الوسم: تاريخ الصحة

المعددة والطاعون

في عام ١٨٣٥ اجتاح الطاعون البلاد، وفي غضون شهور قليلة سقط ٢٠٠ ألف شخص صرعى ذلك الوباء الفتاك في وقت كان عدد السكان لا يكاد يتجاوز أربعة ملايين نفس. وكان الوباء على أشده في المحروسة (أي القاهرة) التي فقدت ربع سكانها في غضون شهور قليلة، وفي أشد فترات الوباء فتكا بلغ عدد المتوفين ٧٠٠ و٨٠٠ في اليوم الواحد. وتعددت الجنازات التي كانت تخترق أزقة المدينة وشوارعها، والتي كانت تذكرهم بحتمية الموت وقربه. ولم تكن الجنازات مناسبات رهيبة بقدر ما كانت مشاهد صاخبة يتخللها نواح الندابات والنائحات اللاتي كن يسرن خلف الجنازات ويصحن بكلمات اختيرت بعناية ومهارة لاستدرار الدموع والبكاء. ومن…

Leave a Comment

تاريخ الكرنتينا في مصر

مبارح عملت التسجيل دا مع د. إسلام حسين حول تاريخ الكرنتينا (يعني الحجر الصحي) في مصر في القرن الـ١٩. د. إسلام من الشخصيات العظيمة ال اتعرفت عليها في بوسطن. والحقيقة سابق معرفتي بيه كانت عن طريق النت وتحديدا الفيديوهين العبقريين ال عملهم بعد فضيحة الكفتة. وقتها شفت شاب مصري ما هانش عليه، وهو دارس فيروسات في اتنين من أهم جامعات العالم (كامبريدج في إنجلترا وإم آي تي في أمريكا)، ما هانش عليه وهو بيشوف بعنيه عملية نصب بيّن باسم العلم من غير ما يتصدى ليها ويفضحها. ومن وقتها وأنا نفسي أتعرف على الشخصية العظيمة دي. وبالفعل اتصلت بيه، والتقينا، ودعاني…

Leave a Comment

الثورة المصرية في بدايتها وليس في آخرها

حوار مع ابتسام عازم نُشر في جريدة “العربي الجديد” بتاريخ ١٢ ابريل ٢٠١٦ من الأكاديمية والبحث العلمي، بنى المؤرخ المصري خالد فهمي “حيّزه” في المجال العام. فأستاذ قسم التاريخ في الجامعة الأميركية في القاهرة، وهارفارد وبرينستون ونيويورك، حاضرٌ في المنابر الإعلامية. ولعلّ كتابه ذائع الصيت “كل رجال الباشا” الذي يتناول عملية بناء الجيش في عهد محمد علي، أدّى دورًا كبيرًا في انجذاب القراء لوجهة نظر المؤرخ خالد فهمي المختلفة والأصيلة. * أنت تكتب وتبحث في مجالات عديدة، لكن أبرزها يتعلق بالتاريخ الاجتماعي وتأسيس الدولة المصرية الحديثة والجيش المصري. تتناول الموضوع بطريقة نقدية وخاصة فترة محمد علي وما يشيع وصفه كـ”إنجازات”،…

Leave a Comment

الداخلية وشفاطات الهو

نُشر في “فيسبوك” في ٢٨ يونيو ٢٠١٤ ماشي. خللينا نفترض جدلا إن الداخلية صادقة لما بتقول إن المحبوسين في الأقسام في طول البلاد وعرضها بيموتوا مش نتيجة تعذيب ممنهج إنما نتيجة التكدس وقلة شفاطات الهوا في أوض الحجز. وخللينا نكذّب مئات الشهادات الموثقة اللي بيدلى بيها كل يوم ضحايا التعذيب واللي بيؤكدوا فيها أنهم تعرضوا لتعذيب سادي على إيد ضباط الداخلية. وخللينا نفترض مع الداخلية إن العاملين في منظمات حقوق الإنسان اللي بيوثقوا الانتهاكات الخطيرة دي “عملاء” و”طابور خامس” و بايعين البلد وهمهم الأول والوحيد إنهم يشوهوا سمعة البلد وينقلوا صورة مغرضة عنها للخارج. ماشي. رواية الداخلية بقى بتقول لنا…

Leave a Comment

بديهيات الأشياء

نُشر في “فيسبوك” في ١٧ ابريل ٢٠١٤ يمكن فعلا الواحد لازم يشرح بديهيات الأشياء. إحنا فعلا رددنا هتاف “الشعب يريد إسقاط النظام”، وقولنا بعلو صوتنا “يسقط يسقط حكم العسكر”، وطالبنا بقوة ووضوح بضرورة إعادة هيكلة الداخلية. بس هل ده كان يعني إننا كنا عاوزين إننا نسقط الدولة ونجيبها الأرض؟ هل كنا عاوزين فعلا إن جيشنا ينهار؟ هل كنا بنطالب بتحطيم جهاز الأمن وإن البلد تبقى مفتوحة سداح مداح؟ السيسي ومستشاريه مقتنعين فعلا بكده، ومعاهم قطاع كبير من الإعلاميين ال نجحوا في تصوير ٢٥ يناير على إنها مؤامرة من ناس مأجورة بايعة البلد ومش هاممها لو مصر بقت زي سوريا. لكن…

Leave a Comment

تاريخ التعذيب في مصر

نُشر في “فيسبوك” في ١٠ ابريل ٢٠١٤ عمرو اسماعيل كتب بوست من شوية على صفحته عن التعذيب في مصر. فبعد ما خلص الفصل بتاع التحقيق مع ريا وسكينة والعصابة في كتاب صلاح عيسى، رجال ريا وسكينة، قال: “مثير جدا للانتباه إن التحقيقات لم تكن تشهد أي تعذيب أو ضغط بدني على المحقق معهم حتى في قضية بحجم ريا وسكينة وبعد اكتشاف بتاع ١٧ جثة في غرفتيهما…على حد علمي إن التعذيب لانتزاع الاعترافات كان هو السائد وكرومر بيحكي في كتابه عن مصر إن من الإصلاحات اللي الإنجليز أدخلوها من ١٨٨٣ هو منع التعذيب لانتزاع الاعترافات من المتهمين …ولكنه بيعترف إن التطبيق…

Leave a Comment

الرئيس مرسي وأخلاقيات النظافة

نُشر في “أخبار الأدب” في ٣ أغسطس ٢٠١٢ أعترف بأني تلقيت خبر إطلاق حملة «وطن نظيف» بفرحة غامرة. فأحوال النظافة في شوارعنا وأحيائنا وصلت من السوء درجة أصبحت لا تؤذي جوارحنا فقط بل تهدد الصحة العامة وتنذر بانتشار الأمراض والأوبئة. لذا سعدت عندما علمت بهذه الحملة وبتبني رئيس الجمهورية نفسه لها وبإدماجها ضمن خطته للمائة يوم الأولي من حكمه. وكنت قد كتبتُ في هذا المكان من سنة بالضبط منتقدا الإسلاميين علي ولعهم بسؤال الهوية واهتمامهم بأشياء مثل المادة الثانية وإطلاق اللحي بينما الناس تعاني من مشاكل حياتية متراكمة ومعقدة. وكنت قد عقدت مقارنة مع إسلاميي تركيا الذين لم يلعبوا علي…

Leave a Comment
%d مدونون معجبون بهذه: